أكاديمية البنيان المرصوص

مرحبا زائرنا الكريم فى أول اكاديمية عربية اسلامية لإعداد القادة وفرق العمل برجاء تسجيل الدخول إذا كنت مسجل لدينا أو بدء الاشتراك الان
أكاديمية البنيان المرصوص

    الفصل الأول فى العقيدة : (الإيمان بالله تعالى)

    شاطر
    avatar
    Eng.mostafa
    مشرف
    مشرف

    تاريخ التسجيل : 01/12/2009
    المزاج : إذا امتلكت عقلك فقد امتلكت حياتك

    الفصل الأول فى العقيدة : (الإيمان بالله تعالى)

    مُساهمة من طرف Eng.mostafa في الأحد ديسمبر 06, 2009 10:59 pm

    الفصل الاول
    الإيمان بالله تعالى

    من أهم الفصول حيث أن حياة الإنسان تدور عليه ، وتتكيف بحسبه ، فهو أصل الأصول فى النظام العام لحياة المسلم بكاملها .


    الإيمان بالله تعالى :
    أن يصدق الإنسان بوجود الله تبارك و تعالى و أنه فاطر السماوات و الأرض ، عالم الغيب و الشهادة ، رب كل شئ و مليكه ، لا إله إلا هو ، ولا رب غيره ، موصوف بكل كمال ، منزه عن كل نقصان .

    و ذلك لهداية الله لهذا الإنسان قبل كل شئ ثم للأدلة النقلية و العقلية:


    * الأدلة النقلية :



    1- إخباره تعالى بنفسه عن وجوده و عن ربوبيته للخلق فى كتابه

    الكريم ، و منه قوله عز و جل :



    # (إن ربكم الله الذى خلق السموات و الأرض فى ستة أيام ، ثم استوى على

    العرش يغشى الليل النهار يطلبه حثيثا و الشمس و القمر و النجوم

    مسخرات بأمره ، ألا له الخلق و الأمر ، تبارك الله رب العالمين) (الأعراف : 54)



    # (يا موسى إنى أنا الله رب العالمين) (القصص : 30)



    # (إننى أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدنى و أقم الصلاة لذكرى) (طه : 14)



    # و قوله فى تعظيم نفسه و ذكر أسمائه و صفاته : (هو الله الذى لا إله إلا

    هو عالم الغيب و الشهادة الرحمن الرحيم . هو الله الذى لا إله إلا هو

    الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر ، سبحان الله

    عما يشركون . هو الله الخالق البارئ المصور له الأسماء الحسنى يسبح

    له ما فى السموات و الأرض و هو العزيز الحكيم) (الحشر :22-24)



    # و قوله فى إبطال دعوى وجود رب سواه : (لو كان فيهما آلهة إلا الله

    لفسدتا فسبحان الله رب العرش عما يصفون) (الأنبياء : 22)



    2- إخبار نحو من مائة و أربعة و عشرين ألفا من الأنبياء و

    المرسلين بوجود الله تعالى و عن ربوبيته للعوالم كلها و ما

    منهم من نبي و لا رسول إلا و قد كلمه الله تعالى أو بعث

    إليه رسولا أو ألقى فى قلبه و عقله ما يجزم معه أنه كلام

    الله و وحيه إليه،فإخبار هذا العدد الكبير يحيل العقل البشرى

    تكذيبه كما يحيل تواطؤ هذا العدد الكبير على الكذب ، وهم من

    خيار البشر و أطهرهم نفوسا و أرجحهم عقولا و أصدقهم حديثا .



    3- إيمان البلايين من البشر و اعتقادهم بوجود الرب سبحانه

    و عبادتهم له .



    4- إخبار الملايين من العلماء عن وجود الله و عن صفاته و أسمائه و

    ربوبيته لكل شئ و قدرته على كل شئ ، و أنهم لذلك عبدوه و أطاعوه

    ، و أحبوا له و أبغضوا من أجله .





    * الأدلة العقلية :



    1- وجود هذه العوالم المختلفة و المخلوقات الكثيرة المتنوعة يشهد

    بوجود خالقها و هو الله عز و جل ، إذ ليس هناك من ادعى خلق

    هذه الأشياء سواه . كما أن العقل البشرى يحيل وجود شئ بلا

    موجد فذلك كفراش على الأرض بلا مفرش له فيها ، فكيف إذا

    بهذه العوالم الضخمة الهائلة من سماء و أرض و ما حويا .



    2- وجود كلامه تعالى بين أيدينا نقرأه و نتدبره ، و نفهم معانيه فهو دليل

    على وجوده عز و جل فلا كلام بلا متكلم و لا قول بدون قائل . فكلامه

    تعالى دال على وجوده فقد اشتمل على : أمتن تشريع عرفه الناس ، و

    أحكم قانون حقق الخير الكثير للبشرية ، و أصدق النظريات العلمية

    التى لم تنتقض أية منها ، والكثير من الأمور الغيبية التى لم يتخلف

    منها غيب واحد مما أخبر به .

    فمثل هذا الكلام الصادق الحكيم لا يمكن أن ينسب لبشر إذ هو فوق

    البشر و مستوى معارفهم ، و إذ أنه بطل أن يكون كلام بشر فهو كلام

    خالق البشر ، وذلك دليل على وجوده تبارك و تعالى .



    3- وجود هذا النظام الدقيق المتمثل فى السنن الكونية و ما يخضع لها من الخلق و التكوين ، و التنشئة و التطوير لسائر الكائنات الحية فى هذا الوجود . فالإنسان مثلا يعلق نطفة فى الرحم ثم تمر به أطوار عجيبة لا دخل لأحد بها غير الله يخرج بعدها بشرا سويا هذا فى خلقه و تكوينه كذلك الحال فى تنشئته و تطويره فمن صبا و طفولة إلى شباب و فتوة إلى كهولة و شيخوخة . و هذه السنن العامة فى الإنسان و الحيوان هى نفسها فى جميع عناصر الكون .



    على مثل هذه الأدلة العقلية المنطقية و النقلية السمعية ، آمن المسلم بالله تعالى و بربوبيته لكل شئ و إلهيته للأولين و الآخرين و على هذا الأساس من الإيمان و اليقين تتكيف حياة المسلم فى جميع الشئون
    avatar
    تائب
    عضو مميز
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل : 05/12/2009
    المزاج : كله خير

    رد: الفصل الأول فى العقيدة : (الإيمان بالله تعالى)

    مُساهمة من طرف تائب في الإثنين ديسمبر 07, 2009 2:39 pm

    جزاك اللة عنا خيرا شيخنا الكريم

    mr.ahmed
    عضو مميز
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل : 01/12/2009
    الموقع : www.bonianmarsos.7olm.org

    رد: الفصل الأول فى العقيدة : (الإيمان بالله تعالى)

    مُساهمة من طرف mr.ahmed في الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 9:22 pm

    اية الحلاوة دية
    عايزين المزيد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 1:03 pm